جمعية إرادة تتسلم دعم حملة ماكدونالدز الخيرية "اشتر كتاباً ... واصنع أملاً"

تسلمت الجمعية الخيرية لذوي الاحتياجات الخاصة (إرادة) دعماً مالياً من شركة الرياض العالمية للأغذية الوكيل الحصري لمطاعم ماكدونالدز في مناطق الوسطى والشرقية والشمالية من المملكة ضمن حملتها الخيرية السنوية لبيع 4 قصص هادفة للأطفال تحت شعار حملة "اشتر كتاباً ... واصنع أملاً".

ويأتي هذا الدعم ضمن اتفاقية تعاون بين الطرفين لدعم برنامج ماكدونالدز (الكفاءات اللغوية للأطفال من متلازمة داون) في جمعية إرادة والذي بلغ عدد المستفيدين منه 65 طفل. حيث يهدف البرنامج إلى اعداد البرامج والخطط التربوية والتأهيلية العلاجية النطقية واللغوية للأطفال ذوي متلازمة داون. بالإضافة إلى تطبيقات عملية في تنفيذ المهارات التدريبية لتطوير الجوانب النطقية واللغوية للأطفال.

 ويأتي هذا الدعم تماشياً مع استراتيجية الشركة في دعم ذوي متلازمة داون والذي يندرج تحت منصتها لخدمة المجتمع (أجيالنا)، وانطلاقا من مسؤوليتها الاجتماعية تجاه المجتمع السعودي وحرصها على تلبية احتياجاته في مجال رعاية وتعليم وتأهيل ذوي متلازمة داون عن طريق تقديم عدد من البرامج والخدمات التأهيلية والتعليمية الاجتماعية والصحية من خلال مراكز متخصصة.

وعبّر المدير العام لجمعية إرادة الأستاذ عبداللطيف الحربي، عن شكره وامتنانه لشركة ماكدونالدز السعودية وجميع منسوبيها على هذا الدعم لبرنامج الكفاءات اللغوية للأطفال من متلازمة داون، الأمر الذي من شأنه أن يسهم في تعليم الأطفال مهارات أكاديمية جديدة، بالإضافة إلى المهارات الاجتماعية وتعزيز ثقتهم بأنفسهم.

وقال الحربي، إن جمعية إرادة تحظى بثقة الشركات والمنشآت الاقتصادية والتجارية لما تقوم به من دور بارز في تأهيل وتمكين الأطفال ذوي متلازمة داو ن، وذلك في إطار حرص المؤسسات الاقتصادية الوطنية على تحمل مسئولياتها الاجتماعية، مبيناً أن شراكات الجمعية كانت وراء العديد من الإنجازات التي حققتها على مدى عقدين.

 وأشار الحربي إلى أن جمعية إرادة تضع على عاتقها عددًا من الأهداف الاستراتيجية لخدمة ذوي الإعاقة تنطلق من رؤية واضحة وهي الريـادة فـي رعايـة ذوي الإعاقة الذهنيـة الخاصـة، مـن القابليـن للتـدرّب والتعلـم، وتأهيلهـم لمرحلـة التعليـم المدرسي ودمجهم فـي المجتمـع من خلال العديد من الخدمات التي تقدّم لهم ولأسرهم بشكل دائم ومنتظم.