تقدم جمعية إرادة  برنامج تدريب النطق و اللغة و برامج التغذية و التمريض للأطفال ذوي الإعاقة من جميع الفئات ( ذوي متلازمة داون , ذوي اضطراب طيف التوحد , ذوي الإعاقة العقلية , ذوي فرط الحركة و تشتت الانتباه , ذوي الإعاقات الجسمية ) مع جلسات إرشاد لأسرهم .  و ذلك من  عمر( الولادة) إلى عمر ( 12 ) سنة , خلال ( 32 ) اسبوع في العام الدراسي بنظام الجلسات الفردية ( الجزئية و الشاملة )  و التي تهدف إلى تنمية و تطوير و إكساب الأطفال ذوي الإعاقة جميع المهارات اللغوية بشقيها التعبيري و الاستقبالي . و معالجة جميع اضطرابات اللغة و النطق ( الحذف و الابدال و التشويه ....الخ ) . بالإضافة الى معالجة جميع العمليات الفنولوجية بعد تقييمها و تحديد مشكلاتها الأساسية .  أما خدمات التغذية يقدم هذا البرنامج سلسلة من الخدمات الخاصة بالتغذية بدءًا بالتقييم الخاص بالتغذية لجميع الأطفال، ومن ثم عمل الخطط (طويلة المدى وقصيرة المدى) الخاصة بالحالات التي لديها مشكلات في التغذية، ومن ثم المتابعة المستمرة والزيارات الميدانية المستمرة للحالات التي تعاني من مشكلات في التغذية، ومن ثم إعداد التقارير (الشهرية والفصلية والسنوية) الخاصة بتلك الحالات. كما يقدم هذا البرنامج خدمات أخرى تتعلق بالمتابعة والزيارات الميدانية لكافة الحالات الملتحقة في الجمعية ومتابعة وجباتهم التي ترسل من الأسر مع الأطفال الملتحقين في الجمعية بنظام المجموعات الصفية، وكذلك يقدم هذا البرنامج خدمات إرشادية وتوعوية هامة (في مجال التغذية) تقدم لأسر الحالات الملتحقة في الجمعية، عن طريق المحاضرات والجلسات الفردية أو الجماعية. و  أما في الخدمات التمريضية تتم المتابعة الدورية المستمرة للحالات التي لديها مشكلات صحية (سواء أكانت مزمنة أو غير مزمنة). كما يتم تقديم خدمات تتعلق بالمتابعة والزيارات الميدانية الدورية لكافة الحالات الملتحقة في الجمعية والتواصل مع كافة الأخصائيين لمعرفة ومتابعة الأمور الصحية الطارئة التي قد تحصل (سواء للحالات الملتحقة أو للكوادر العاملة في الجمعية)  كما يتم تقديم خدمات إرشادية وتوعوية هامة (في المجال الصحي) تقدم لأسر الحالات الملتحقة في الجمعية، عن طريق المحاضرات والجلسات الفردية أو الجماعية.  و تشمل الخدمات ما يلي :- 

  1. فحص أداء أعضاء النطق الوظيفية وحركتها وتكوينها والتحويل الطبي إذا استدعت تدخل طبي قبل التأهيل التخاطبي.
  2. إجراء اختبار اللغة المقنن حسب نوع الإعاقة لقياس الجوانب اللغوية الاستقبالية والتعبيرية واستخدام اللغة بمختلف التراكيب والمعاني  للتواصل والتفاعل في البيئة المحيطة بالطفل، وإجراء اختبارات نطق الأصوات حسب قدرات الطفل وعمره اللغوي والعقلي، وتقييم اضطرابات الصوت من حيث نوعية وطبقة الصوت والتنغيم والإطار اللحني للكلام.
  3. تقييم اضطرابات المضغ والبلع والتحكم في العضلات التي تستخدم أثناء تناول الطعام والكلام، وتقييم السعة التنفسية للطفل ومهارات ما قبل النطق مع الأخذ في الاعتبار بالمشاكل العضوية والصحية وتأثيرها على الحالة.
  4. استخدام الوسائل الحديثة من أدوات تدريب وبرامج الكترونية وأجهزة خاصة بمجال النطق والتخاطب، وإعداد وسائل علاجية تدريبية تتوافق مع أهداف البرنامج العلاجي الفردي للحالة، وتدريب الأسر على استخدامها في المنزل بإرشادات وتوجيه الأخصائي والمتابعة الدورية لمستوى الحالة بتقديم تقارير تطورية للأهل.
  5. اكساب الحالة لحصيلة لغوية استقبالية تمكنها من إدراك البيئة المحيطة به وتنمية اللغة التعبيرية واستخدام اللغة بمستوياتها للتواصل والتفاعل مع المحيطين بها، وعلاج مخارج نطق الأصوات حسب مراحل اكتسابها التطورية بما يتناسب مع تكوين أعضاء النطق لدى الحالة.
  6. تقوية أعضاء النطق وتوافق حركتها ومرونتها أثناء نطق الأصوات وتتابع المقاطع في الكلمات، وعلاج حالات فرط ونقص الحساسية الفموية والتنبيه الحسي لأعضاء النطق من خلال التدريبات الحسية و الحركية.
  7. علاج ضعف السعه التنفسية وعدم انتظامها بما يتناسب مع نطق الأصوات ووضوحها، وتنمية مهارات المضغ والبلع ومهارات ما قبل النطق لدى الطفل.
  8. رصد الأوضاع الصحية للحالات وتسجيل الحالات التي تستدعي للتدخل الغذائي، وأيضًا الحالات التي تتطلب الدعم والتثقيف الأسري مثل حالات برنامج "الأم والطفل"، من خلال تقييم كل الأطفال الملتحقين بالجمعية، والأطفال الملتحقين بالجلسات الخارجية، وبرنامج " الأم والطفل " .
  9. الإشراف بشكلٍ عام على وجبات الأطفال الصحية سواءً التي تقدم لهم داخل المؤسسة ، أو التي تأتي بها الحالات من منازلها، أو التي تساهم بها بعض الجهات الزائرة للمؤسسة.
  10. بناء العادات الصحية الغذائية السليمة داخل المؤسسة وخارجها، وذلك من خلال البرامج الإرشادية التي تستهدف كوادر المؤسسة، وأسر الأطفال الملتحقين .
  11. إعداد وتنفيذ الخطط العلاجية للحالات التي تستدعي التدخل الغذائي، ودعم الأسرة دوريًا، ومتابعة تطور حالة الطفل دوريًا، وتقديم الإرشاد الغذائي للأسر، ودعم الأطفال الذين لا يحتاجون للتدخل الغذائي، ومتابعتهم دوريًاً على فترات متقطعة لرصد أي مشكلة قد تظهر، ودعمهم من خلال التحفيز لهم وللأسرة وتثقيفها أيضًا.
  12. التنسيق مع الجهات المختصة لفحص المياه بشكل دوري للتأكد من سلامتها من التلوث.
  13. تفقد الأوضاع الصحية في المؤسسة ، والعمل على نشر الوعي الصحي، وإعداد الملفات الصحية لمنسوبي المؤسسة، ومتابعة استكمالها.
  14. رصد الحالات التي قد تتعرض مستقبلًا لبعض الأمراض المصاحبة للحالة.
  15. تثقيف الأسر و الكادر بحسب احتياجاتهم.
  16. العناية بالحالات وإعطاؤها العلاج المقرر وفق تعليمات الطبيب.
  17. إجراء الإسعافات الأولية لإصابات منسوبي وحالات المؤسسة .
  18. اتخاذ الاحتياطات اللازمة لسلامة الحالات ممن لديهم حالات مرضية دائمة.