تقدم جمعية إرادة  برنامج العلاج الطبيعي للأطفال ذوي الإعاقات  الحركية و الجسمية ,  مع جلسات إرشادية لأسرهم .  و ذلك من عمر( الولادة) إلى عمر ( 12 ) سنة , خلال ( 32 ) اسبوع في العام الدراسي بنظام الجلسات الفردية ( الجزئية و الشاملة ) و التي تهدف إلى تنمية و تطوير و إكساب الأطفال ذوي الإعاقة جميع المهارات الحركية بشقيها الكبيرة و الدقيقة. و يهدف العلاج الطبيعي إلى تقوية مجموعة العضلات بالإضافة الى تطوير التكامل و الترابط في السكون و الحركة للوصول إلى المستوى الطبيعي أو شبه الطبيعي في السلوك الحركي . في يهدف التأهيل النفس حركي إلى تنمية و تطوير و إكساب الأطفال ذوي الإعاقة جميع المهارات النفس حركية و التي يتم من خلالها معالجة جميع المشكلات السلوكية و مشكلات فرط الحركة و تشتت الانتباه و عدم التركيز و ضعف التواصل البصري  . و يهدف العلاج الوظيفي إلى الاستخدام العلاجي لنشاطات العناية بالذات و العمل و اللعب لزيادة الأداء المستقل , و زيادة النمو و التطور, و منع الإعاقة , و الهدف هو الوصول إلى أعلى درجات الاستقلالية و الاعتماد على النفس , ومنع الإعاقة و المحافظة على الصحة ,   و التي تهدف إلى تنمية و تطوير و إكساب الأطفال ذوي الإعاقة جميع المهارات الحركية الدقيقة و المهارات الاستقلالية . و تشمل الخدمات ما يلي : - 

  1. تقييم التشوهات المفصلية، والمشكلات العضلية، والمدى الحركي للمفاصل، وتحديد مستوى التطور الحركي للحالات بالمقارنة مع التطور الحركي الطبيعي، وتقييم المنعكسات وردود الأفعال اللاإرادية.
  2. تقييم المهارات والقدرات الوظيفية للأعضاء الحركية في الجسم، وتقييم البيئة المحيطة التي تعيش وتعمل فيها الحالة، ومدى تأثير المشكلات الحركية والسلوكية على الانضباط وأداء نشاطات الحياة اليومية للحالة.
  3. تقييم المشكلات الحسية الحركية للحالة، وتقييم القدرات و المهارات الحركية الكبرى والصغرى للحالة، وتقييم مهارات التآزر البصري الحركي ومهارات التوازن.
  4. تحديد الأهداف العلاجية من خلال تحديد المشكلات الوظيفية والحركية للأعضاء المرتبطة بالحركة والتي تعاني منها الحالة، وتحديد مستوى الأداء الحالي في هذه الجوانب .
  5. استخدام الأساليب العملية الصحيحة والأدوات والأجهزة الوقائية والتصحيحية؛ وذلك من أجل وقاية المفاصل والأوتار العضلية من التشوهات .
  6. استخدام الأساليب العملية الصحيحة والأدوات والأجهزة المساندة بهدف زيادة التنبيه الحسي الحركي، وبهدف زيادة كفاءة الجهاز العضلي الهيكلي، وتحسين الوظائف الحركية لأعضاء الجسم المرتبطة بالحركة.
  7. استخدام الأساليب العملية الصحيحة والأدوات والأجهزة المساندة بهدف تنبيه الجهاز العصبي وتحفيزه وتخفيف الآلام، وبهدف تنمية الحركات التلقائية والسيطرة الإرادية لأعضاء الجسم المرتبطة بالحركة.
  8. استخدام الأساليب العملية الصحيحة والأدوات والأجهزة المساندة بهدف تسهيل الأوضاع وتسهيل الحركة وتطويرها حسب سلم التطور الطبيعي في المجال الحركي وبما يتناسب مع القدرات الحركية للحالة.
  9. استخدام الأساليب العملية الصحيحة والأدوات والأجهزة المساندة بهدف الوصول بالحالة لأقصى درجة ممكنة من درجات الاعتماد على النفس والاستقلالية في مجال الحركة والتنقل وبما يتناسب مع قدراته الحركية .
  10. استخدام الأساليب العملية الصحيحة والأدوات والأجهزة المساندة بهدف تصحيح التشوهات المفصلية وتقويمها باستخدام الأجهزة التعويضية.
  11. استخدام الأساليب العملية الصحيحة والأدوات والأجهزة المساندة بهدف تحسين الناحية الوظيفية للأعضاء المرتبطة بالحركة، وبهدف تحسين نوعية الحياة للحالة.
  12. علاج مشكلات النشاط الحركي الزائد المصحوب بعجز الانتباه ومشكلات التواصل وتعزيز قدرة الحالة على الاستمرارية في أداء المهام والأنشطة المختلفة.
  13. تنمية قدرات الحالة في التخطيط الحركي والإحساس بالحركة وتحديد الاتجاهات، وتحسين الإدراك الحسي الحركي للحالات من خلال برامج التكامل الحسي.
  14. تنمية المهارات الحركية الدقيقة وتقوية العضلات، لتسهيل التطور الطبيعي للحالة بما يتناسب مع قدراتها الحركية، والتدريب على مهارات العناية الذاتية وتنميتها، لتحقيق أقصى درجة من الاستقلالية في أداء نشاطات الحياة اليومية .
  15. تأهيل الحالة للمهارات الأكاديمية من خلال تنمية مهارات ما قبل المدرسة ( الجانب الوظيفي).
  16. تعديل البيئة المحيطة بالحالة بما يتناسب مع قدراتها الوظيفية؛ وذلك لتسهيل وتعزيز تفاعل الحالة مع البيئة.
  17. تعزيز الوعي المكاني والزماني من خلال معرفة الحالة لأجزاء جسمها وعلاقتها بالحركات المختلفة و معرفة الحالة بحجم الفراغ وعلاقته بالأشياء الخارجية، ومساعدة الحالة على تكوين صورة ذهنية لهيكلة جسمها وما تستطيع القيام به، وبالتالي إكسابها ثقة بنفسها.
  18. تنمية المهارات الحركية الكبرى والصغرى للحالة، وتنمية مهارات التآزر البصري الحركي ومهارات التوازن، وتقديم التدريب والنصيحة والإرشادات لذوي الحالة.