وهي التي تعبر عن اضطراب قدرة الفرد على استخدام عملية الإرسال والاستقبال والتعبير عن المفاهيم (سواءً أكان ذلك بطريقةٍ لفظيةٍ أو غير لفظية)، وقد يتراوح هذا الاضطراب في حدته من اضطراباتٍ بسيطة إلى اضطراباتٍ شديدة، وقد تكون هذه الاضطرابات نمائية أو مكتسبة، ويكون هذا الاضطراب ملحوظ في: النطق، أو الصوت، أو الطلاقة الكلامية، أو التأخر اللغوي، أو عدم تطور اللغة التعبيرية أو اللغة الاستقبالية ، الأمر الذي يجعل الطفل بحاجة إلى برامج علاجية أو تربوية خاصة.

ويشترط في قبول حالات هذه الفئة:

  1. أن تكون الإعاقة العقلية هي الإعاقة الرئيسية في حالات الإعاقة المزدوجة أو المتعددة أو الجسمية.
  2. يمكن أن تقبل حالات الإعاقة المزدوجة أو المتعددة إذا كانت ضمن الإعاقات التي تخدم في الجمعية وهي: اضطراب طيف التوحد، اضطرابات التواصل، اضطرب فرط الحركة وتشتت الانتباه، الإعاقات الجسمية.
  3. أن يكون عمر الحالة ما بين (2 إلى 12) سنة.
  4. أن لا تكون الحالة من ذوي الإعاقة العقلية الشديدة جدًا أو الاعتمادية.
  5. خلو الحالة من الأمراض السارية أو المعدية.