صفحة البداية / أخبارنا / أطفال متلازمة داون يبدعون في معرض رسم وابداع وموهبة

 

تقرير: سحر عدنان – بوابة الجبيل

تصوير: علي السويد

اختتم مؤخراً معرض “رسم وإبداع وموهبة” والذي أقامة مركز متلازمة داون واستمر على مدى عشره أيام بمشاركه كاملة من كافة الفئات العمرية من سن 5 سنوات حتى 29 سنه ممن احتضن المركز موهبتهم، وقد شهد المعرض إقبال كبير من الزوار حيث عرضت اللوح والرسومات التشكيلية والأعمال اليدوية التيقام بعملها أبناء المركز وعرضت للبيع ويعود ريعها للمركز.

وصرحت الأستاذة خلود الدبيكل، مديرة المركز، لبوابة الجبيل، أن المركز يقيم هذا المعرض للمرة الأولى ويهدف إلى إيصال الرسالة إلى كافة شرائح المجتمع وعلى رأسهم الأسر بأن ابداعات وانتاجات أبنائهم وبناتهم لا يقف أمامها اصابة أبنائهم بالمتلازمة. وأوضحت الدبيكل أن المركز على أتم الاستعداد لتوفير كافة المستلزمات والإحتياجات لهم، مؤكدة أن الدعم الأول يأتي دائماً من الأسرة لأبنائهم ذوي الاحتياجات الخاصة وذلك بعدم التقليل من قدراتهم وتنمية الموهبة فيهم وتحفيزهم، واعتبرت أن الجمعية هي الداعم الأكبر لذوي الاحتياجات الخاصة وذلك عبر التعاون والعمل كفريق واحد وبمشاركة كافة الأطراف وعلى رأسهممعلمات الفنية في المركز.

احدى اللوحات التي عرضت في المعرض

من جانبها أفادت الفنانة التشكيلية ومعلمه مادة الفنية في المركز، الأستاذة خديجة عراقي، أن ما وصل له أطفال المركز أتى بعد تدريب طويل  بمساعدةالأستاذة لولوه الهاجري، إحدى معلمات مركز التوحد، لتؤتي هذه الجهود ثمارها من خلال اتقان الأطفال للرسم. وذكرت عراقي أنه تم تدريب أبناء المركز بعد أن تم وضعهم في مجموعات شُكلت حسب المجال الذي يبدع به الطفل كمجموعات التلوين والقص والرسم. وشكرت عراقي والهاجري الجهود التي يقوم بها المركز للاعتناء بأطفاله مثمنيين الدور الكبير والعملاق الذي تقوم به إدارة المركز بشكل عام والأستاذة الدبيكل بشكل خاص.

الجدير بالذكر أن مركز المتلازمة داون هو أول مركز لذوي الاحتياجات الخاصة على مستوى المنطقة الشرقية والمعرض الذي أقيم به هو أول معرض يعتبر للمركز.

جانب من الاعمال التي عرضت في المركز